10 نصائح من حماية المستهلك للشراء الآمن عبر الإنترنت
قال مدير أول توعية المستهلك في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية في دبي، أحمد الزعابي، إن «هناك نصائح أساسية تقدمها إدارة حماية المستهلك للمستهلكين، للشراء الآمن عبر الإنترنت»، مشيراً إلى أن «فترة الصيف والإجازات تعدّ من أهم مواسم التسوّق الإلكتروني».
 
وأضاف الزعابي لـ«الإمارات اليوم»، أن «عدد عمليات الشراء عبر الإنترنت يشكل نسبة جيدة من إجمالي عدد عمليات الشراء الأخرى حول العالم»، لافتاً إلى أن «التسوّق عبر الإنترنت يسمح للمستهلكين بشراء أي منتج يرغبون فيه في أي وقت ومن أي مكان، واختيار الطرق التي يفضلونها لاستلام المنتج».
 
وذكر أنه «على الرغم من الميزات الكثيرة للشراء عبر الفضاء الإلكتروني، لكن على النقيض، وقع كثير من المستهلكين في فخ عمليات النصب والاحتيال، من خلال مواقع إلكترونية وهمية، فضلاً عن تعرّضهم لقرصنة حساباتهم البنكية أو أجهزتهم المحمولة، التي قد تحتوي معلومات خاصة جداً».
 
وأشار الزعابي إلى أنه «في إطار حرص إدارة حماية المستهلك على توعية المستهلكين، فإنها تقدم لهم 10 نصائح للشراء المثالي عبر الإنترنت، ليتمكنوا من شراء منتجاتهم المفضلة بشكل أكثر أمناً من جهة، ويحافظوا على مواردهم المالية من جهة أخرى».
 
وأوضح أن «أولى هذه النصائح تتمثل في حرص المستهلك على أن يكون الموقع الذي يريد شراء منتج منه يبدأ عنوانه بـ (https)، الذي يزيد من الخواص الأمنية للموقع المتعامل معه».
 
ودعا الزعابي المستهلكين إلى تجنب شراء أي منتجات، من خلال الاتصال بالإنترنت عبر الشبكات العامةpublic network، مشدداً على إجراء عملية الشراء عبر شبكات خاصة بالمستهلكين أنفسهم، أو بشبكات مضمونة يتطلب الدخول إليها رقماً سرياً، كي لا تتعرّض حساباتهم وأجهزتهم للاختراق.
 
كما دعا إلى التأكد من استخدام آليات الأمن الإضافية لشركات بطاقات الائتمان، مثل خدمة Verified by Visa أو خدمة MasterCard secure، إذ تعدّ هذه من آليات الأمن الحديثة المطورة من قبل شركات بطاقات الائتمان، التي تؤمن بطاقات الائتمان من عمليات القرصنة.
 
وأضاف الزعابي أنه «يجب على المستهلكين التأكد من الفواتير البنكية بعد عملية الشراء، وذلك لضمان عدم إضافة الموقع الإلكتروني المشترى منه أي رسوم إضافية، أو عدم تعرّض الحساب البنكي للاختراق من الخارج».
 
ولفت إلى ضرورة البحث عن العنوان الفعلي للموقع الإلكتروني، لتعزيز صدقيته كمعرفة اسم الدولة والمدينة الموجود فيها حتى رقم الشارع، فضلاً عن معرفة رقم الهاتف للتأكد أنه موقع غير وهمي.
 
وأكد ضرورة قراءة الشروط والأحكام كشروط الاستبدال، أو شروط توصيل المنتجات للمستهلكين بعد إتمام عملية الشراء.
 
ونبه الزعابي إلى أهمية وجود برامج مكافحة الفيروسات الإلكترونية في الجهاز الذي يدخل من خلاله المستهلك إلى الإنترنت، وذلك لزيادة الحماية من المخترقين.
 
وشدد على عدم تخزين معلومات بطاقات الائتمان الخاصة بالمستهلكين على أي موقع إلكتروني مهما كانت إمكاناته الأمنية، مشيرا إلى أن «أي موقع إلكتروني معرّض للاختراق في أي وقت».
 
وطالب بالحرص الدائم على الشراء من المواقع بعد الدخول إليها باسم مستخدم وكلمة سر، إضافة إلى التأكد من تسجيل الخروج منها بعد عمليه الشراء.
 
ونصح الزعابي المستهلكين بالبحث عن تجارب من سبقهم وتعامل مع الموقع الإلكتروني الذي يرغبون في الشراء منه، لافتاً إلى أن «كثيراً من المستهلكين يعبّرون عن تجاربهم بشكل مجاني عبر الإنترنت».
print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات