تغذية الطلاب النموذجية خلال فترة الامتحانات وشهر رمضان
 
الطلاب والطالبات هم أبناءنا وفلذة أكبادنا عندما تأتي سيرة الامتحانات  تظهر عليهم أعراض الضغط النفسي والجهد الذهني والبدني، لذلك من الطبيعي الاهتمام في هذه الفترة بالتغذية السليمة، وكمية الطعام والعناصر التي تساعد على النشاط والتركيز والذكاء، إذ إنّ الإهمال قد يؤدي في الغالب للإصابة بسوء التغذية  وقلة التحصيل العلمي وعدم قدرتهم على الاستيعاب وتخزين المعلومات كي يؤدوا اختباراتهم على أتم وجه، عليه يجب الاهتمام من الأهل بتوفير كل سبل الراحة النفسية وتوفير الاغذية المناسبة لهذه الفترة العصيبة في اجواء الصيف الحارة وكذلك نحن على ابواب استقبال شهر رمضان المبارك فكل هذه الظروف نلخصها لأحبائنا الطلاب والطالبات بنظام غذائي مناسب لفص الصيف وفترة الامتحانات و الدراسة وفترة الصيام والسهر لزيادة مخزون التحصيل و تخزين المعلومات وكيفية استرجاعها وقت الاجابة على الاسئلة اثناء الاختبارات , عليه يجب ان نعلم اننا نأكل لثلاث اسباب رئيسية ونقسم الغذاء الى ثلاث وظائف رئيسة وهي أغذية النمو وبناء الخلايا وتجديد التالف والهالك منها مثل  البروتين و الاملاح المعدنية، علما ان عمر الخلية الجسدية لا يزيد عن 5 شهور، أما الخلايا العصبية  فهي لا تتجدد واذا تعرضت للضمور لأي سبب فأنها تفقد خواصها ومهمتها عليه يجب الاهتمام بتغذية الخلايا العصبية والمحافظة عليها من التلف و الضمور .
بالإضافة  إلى اغذية تزود الجسم بالطاقة مثل الدهون و الكربوهيدرات وفي حالة غيابهم يستخدم البروتين كمصدر للطاقة،  إلى جانب أغذية للمناعة ومقاومة الامراض وتشمل الفيتامينات و الاملاح المعدنية والبروتين لذا  فان الطالب محتاج جميع هذه العناصر الغذائية كالماء والبروتين والدهون والكربوهيدرات والاملاح المعدنية والفيتامينات، لبناء جسم سليم حيث ان العقل السليم في الجسم السليم وكذلك بحاجة أن يحافظ على مناعة قوية لوقايته من الأمراض حيث انه يكون عرضة لها بسبب  الاجهاد و التفكير التي تضعف المناعة  وكذلك محتاج اغذية الطاقة حيث ان المخ يستهلك 20% من طاقة الغذاء الذي يتناوله وكلما زاد التفكير والمذاكرة يزيد احتياج المخ للطاقة .
عليه بناءً على هذه المعلومات العامة يجب ان يحتوي غذاء الطالب على أغذية تحتوي على بروتين سهل الهضم وبكميات مناسبة وخاصة الأغذية التي تحتوي الحمض الأميني تربتوفان الذي ينتج هرمون السعادة السيرتونين المهم للمحافظة على مزاج الطالب مثل البيض, اللبنة, الحمص, الفول، الجبنة البلدية قليلة الدسم، الأسماك والموز, وكذلك الدهون سهلة الهضم الغنية بالأميجا 3 و الأميجا 6 المهمات للمخ مثل زيت الزيتون , أفوكاتو, بذر الكتان , والمكسرات, أسماك السردين والتونة والبوري، وكذلك الكربوهيدرات من الحبوب الكاملة كخبز القمح وخبز الشعير وخبز النخالة، أما الغنية بالأملاح المعدنية كالحديد والمغنيسيوم والمنجنيز، وبفيتامين ب المركب المهم للناقلات العصبية .
لذلك ننصح الطالب والأهل بتطبيق نظام غذائي متوازن غني بالبروتين والخضروات والفواكه مصدر للفيتامينات المهمة لتحسين المناعة وللناقلات العصبية وكذلك مصدر للكربوهيدرات والسكريات المعقدة التي تزود الجسم بسكر الجلوكوز المهم لتنشيط وتغذية المخ باستمرار، والألياف الغذائية التي تحافظ على تنشيط الجهاز الهضمي وعدم احداث تخمة أو تلبكات هضمية، وكذلك تحافظ على نسبة من الماء المهمة لمنع الامساك , كذلك الابتعاد عن الوجبات السريعة المليئة بالدهون والبعد عن المقالي والبعد عن المنبهات مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية والبعد عن الاغذية المليئة بالسكر الابيض حيث انها ترفع نسبة السكر في الدم بسرعة وتزيد من عملية الحرق في الجسم فتستنزف الطاقة بسرعة وتسبب الشعور بالجو الحار والشعور بالملل وتدر البول وتسبب قلق للطالب  ننصح أن تكون الوجبات كمياتها أقل من المعتاد وأن تكون عددها ثلاث رئيسية واثنتان بين تلك الوجبات خفيفة عبارة عن سندويتش أو مليء اليد مكسرات كعين الجمل أو اللوز، حبة فاكهة او كأس عصير فاكهة طبيعي، وننصح بتطبيق نظام غذائي  يكون بالمحافظة على تناول وجبة الفطور، يجب أن تكون قبل موعد الاختبار بساعة على الاقل وتكون وجبة خفيفة تحتوي على كأس عصير أو حليب محلى بملعقة عسل نحل طبيعي وقطعة خبز قمح وقطعة جبن أو بيض مسلوق وقليل من المربى أو العسل.
أما وجبة الغذاء الأفضل أن تكون 3 معالق فقط من الرز أو المكرونة وطبق خضار وطبق سلطة وقطعة لحم, أو سمك أو دجاج وحبة فاكهة منوعة بالإضافة إلى كوب عصير.
من حيث وجبة العشاء يكتفى بعشاء خفيف سندويتش جبنة أو لبن بالفواكه، وكأس عصير فواكه يتم تناوله بالتدريج حتى لا يشغل الجهاز الهضمي، ويحافظ على كمية الدم الواصلة للمخ كي يبقى نشيط في فترة المذاكرة .
ومن جانب آخر ينصح بالمشروبات الغنية بمضادات الأكسدة طوال اليوم و أثناء المذاكرة بدلاً من الشاي والقهوة مثل اكليل الجبل والنعناع والشاي الأخضر والريحان... الخ.
 يجب النوم المبكر وعدد ساعات النوم لا تقل عن 6 ساعات، وفي شهر رمضان تتحول وجبة الغداء إلى الوجبة الرئيسية على الافطار، وتكون وجبة منتصف الليل خفيفة جداً ووجبة السحور تكون غنية بالخضروات والفواكه وبرتين من مصدر غني مثل الجبنة واللبنة والحمص والفول وعدم الاكثار من المنبهات وعدم شرب المشروبات الغازية المليئة بالسكر والمواد الملونة والحافظة التي تربك عمل الناقلات العصبية.
هذا وعلى الطالب أن يجتهد في دراسته ولا يعتمد على غذاء سحري ويتقي الله ويستشعر قول الامام الشافعي (( شكوت الى وكيع سوء حفظي فأرشدني الى ترك المعاصي وقال لي بأن العلم نور .. ونور الله لا يهدى لعاصي )) متمنياً التوفيق لطلابنا الأعزاء بالتوفيق والنجاح الباهر.
                                  هذا وتقبلوا فائق الاحترام والتقدير
 

 

print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات