وزارة الاقتصاد الوطني تتابع بضائع العيد في أسواق غزة

تابعت فرق التفتيش التابعة لوزارة الاقتصاد الوطني ما يعرف ببضائع العيد ومنتجات العيد وتأتي هذه المتابعة في اطار حرص الوزارة على اسواق آمنة خاصة في المناسبات وكثرة المعروضات وإمكانية تعرض المستهلك لعميات الغش .

وتابعت فرق التفتيش في جميع المكاتب الفرعية في محافظات غزة كل من أسماك الرينجة المعروضة والفسيخ والشكولاتة والمكسرات وذلك مع اقتراب عيد الفطر السعيد .

واكدت الادارة العامة لحماية المستهلك أنها قامت منذ منتصف شهر رمضان بمتابعة هذه البضائع سواء التي دخلت منها عبر معبر كرم ابو سالم أو التي يتم انتاجها محلياً .

وأضافت حماية المستهلك أنها قامت بسحب عينات من البضائع المذكورة وفحصها في مختبرات الوزارة للتأكد من مدي مطابقتها للمواصفات الفلسطينية وكذلك صلاحيتها للاستخدام  الآدمي مؤكدة أن البضائع التي تنتج في الفحص المخبري يتم مصادقتها وإتلافها فوراً .

وفى السياق كانت الادارة العامة لحماية المستهلك بالتعاون مع الادارة العامة للتجارة والمعابر أتلفت بعض البضائع التي دخلت عبر معبر كرم أبو سالم والتي لم تتطابق مع المواصفات الفلسطينية .

وحذرت الوزارة أنها لن تتهاون في أي تلاعب بحياة المواطنين وأنها ستقف عند كل صغيرة وكبيرة في هذا الاطار وطالبت التجار بضرورة الالتزام بكافة الشروط الصحية والمعايير التي وضعها القانون الفلسطيني والتي تهدف إلى حماية المستهلك .

وفى سياق متصل أكدت وزارة الاقتصاد أنها تتابع عن كثب قضية ارتفاع أسعار بعض المنتجات موضحة أن هناك منتجات مستوردة تكون أسعارها مرتفعة وأنها تتابع ما إذا كان المستهلك يتعرض للغش والتدليس في هذا الجانب وأن القانون الفلسطيني لحماية المستهلك يفرض على التاجر إعلان أسعار البيع لمنتجاته . 

print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات