اجتماع بخصوص الطاقة المتجددة وحضور مسؤول القطاع الاقتصادي الأستاذ إسماعيل محفوظ

أكد وكيل وزارة الاقتصاد الوطني د. أيمن عابد على ضرورة وجود بدائل للطاقة نتيجة للأوضاع التي يمر بها قطاع غزة والمتمثلة في انقطاع شبه كامل للكهرباء وانعكاس ذلك على كافة مجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية وغيرها.
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته الوزارة وبحضور كل من أ. اسماعيل محفوظ رئيس القطاع الاقتصادي، و م. رفيق مكي رئيس قطاع البنية التحتية والحكم المحلي، ولفيف من المدراء العامون في الوزارة بالإضافة إلى مستوردين مستلزمات الطاقة البديلة. وفي خلال الاجتماع صرح وكيل الوزارة دكتور أيمن عابد أنه يجب العمل على إيجاد طرق بديلة لحل أزمة الكهرباء الفائقة في القطاع التي يعاني منها الجميع، وتحدث : " نحن في الوزارة نعمل على تقديم مشاريع اقتراضية خاصة بالطاقة البديلة حتى يستطيع الجميع الحصول عليها واستخدام الطاقة في بيته، ونحن نعتمد على رجال أعمال في كل قطاع حيث اتفقنا مع المؤسسات ومع البنوك وغيرهم لضرورة تسهيل هذه المشاريع." 
وأضاف: " اليوم دعوناكم هنا حتى نسمع منكم المقترحات والحلول لتوفير ما يمكن توفيره وسنكون يد واحدة في التعاون للخروج بأفضل الحلول الايجابية من أجل شعبنا المحاصر." 
وفي سياق متصل تحدث م. محمد الخزندار وهو من شركة ألفا عن بعض المعيقات التي من شأنها أن تعيق عملهم، وقدم بعض الحلول والمستخرجات كالرقابة على المعدات التي تدخل قطاع غزة وضرورة ترشيد استهلاك الطاقة. 
أما السيد محمود مرتجى من شركة مرتجى فقد رأى أنه من الضروري تمويل الطاقة البديلة كالمشاريع الصغيرة حتى يتسنى للجميع الحصول عليها. 
ومن جانب آخر أبدى أ. اسماعيل محفوظ إعجابه بالمقترحات والأفكار وأكد أنه جاري العمل عليها وستوضع بعين الاعتبار للحد من هذه المشكلة. 
وأشار م. محمد عطا الله من شركة عطا الله الكهربائية أنه ضرورة التواصل مع الاتحاد في حل جميع المشاكل الخاصة بالطاقة البديلة لعلاجها. 
وبدوره أشار د. عابد أنه سيتم التواصل مع الاتحاد مباشرة من خلال اللجنة التي سيتم تشكيلها وسيكون أعضاؤها ذو كفاءة وخبرة عالية لتسهيل عملية التواصل. 
وفي خلال الاجتماع قام الجميع بإبداء آرائهم وطرح مجموعة من الأفكار والمقترحات للوصول إلى أفضل النتائج. 
وأوضح م. مكي أن هذه المشكلة تمس جميع القطاعات سواء كان بيت أو أفراد أو مستشفي أو غيره، وأكد أنه يجب استغلال جميع القدرات واحياء هذه الأفكار. 
وبنهاية الاجتماع شكر الدكتور أيمن عابد جميع الحضور كل بإسمه ولقبه وأكد على العمل بخروج ببعض التوصيات والمقترحات وسيتم التواصل معهم ومع الجهة المسؤولة لتطوير الطاقة البديلة.

print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات