وزارة الاقتصاد الوطني تتفقد برفقة مستشار المنحة الكويتية المشاريع التي تم تعويضها

بعد انقضاء ثلاث حروب على قطاع غزة خلال السنوات العشر الماضية تعرض القطاع الاقتصادي لتدمير ممنهج من قبل الاحتلال الإسرائيلي، الذي استهدف المصانع بشكل أساسي ودمر النشاط الاقتصادي لسنوات طويلة قادمة.

نظمت وزارة الاقتصاد الوطني بالتعاون مع الاستشاري الخاص بالمنحة الكويتية، جولة ميدانية للمنشآت الاقتصادية التي تم تدميرها في قطاع غزة والتي استفادة من المرحلة الأولى من عملية تعويض المتضررين من خلال المنحة الكويتية التي ضمت 32 منشأة من قطاعي الصناعات الانشائية والخشبية.

وتأتي هذه الجولة لتعزيز صمود أصحاب تلك المنشآت الاقتصادية ولمواجهة الحصار و متابعة آليات تنفيذها لأعمال إعادة الإعمار وطرق التنفيذ حسب خطط إعادة الاعمار، والمتابعة والاطلاع على مجريات العمل في تلك المنشآت.

وشارك في الجولة الوكيل المساعد م. عبدالفتاح الزريعي ومدير عام الصناعة عبد الناصر عواد ومدير الترخيص الصناعي م. بهاء الجدبة والاستشاري الخاص بالمنحـة الكـويتية د. محمــد زيارة بالإضافة إلى فريق من مهندسي الإشراف على المنحة الكويتية .

وأوضح م. عبدالفتاح الزريعي أن المنحة الكويتية قد بلغت 8.6 مليون دولار لصالح إعادة إعمار وتأهيل المنشآت الاقتصادية من القطاعات الانشائية والخشبية والمقاولين لما لهذه القطاعات من دور حيوي ورئيسي في عملية إعمار قطاع غزة.

وأضاف أنه جاري إعداد ملفات التعويض لباقي المنشآت في قطاعي الصناعات الانشائية والخشبية والتي تزيد عن 300 منشأة أخرى .

وشملت الجولة العديد من المصانع والمنشآت الاقتصادية التي تم تعويضها، وتنقل الوفد خلالها بين العديد من المصانع التي استلمت الدفعة الاولى والبالغة 50% من قيمة التعويض المقرر لهذه المنشآت تمهيداً لصرف الدفعة الثانية والمقدرة 50% أخرى .

وشكر أصحاب المصانع وزارة الاقتصاد الوطني على جهودهم الكبيرة وكذلك دولة الكويت الشقيقة لوقفتها إلى جانب أصحاب المصانع خاصة وأبناء شعبنا الفلسطيني.  

ومن الجدير ذكره أنه في وقت سابق أقامت وزارة الاقتصاد الوطني حفلا لتوقيع عقود منح اعمار 32 منشأة متضررة خلال العدوان الاسرائيلي على غزة عام 2014 ضمن سلسلة البرامج التعاونية في قطاع غزة.

 

print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات