وكيل وزارة الاقتصاد الوطني يلتقى أركان وزارته لدراسة ترتيبات المرحلة المقبلة

عقد مجلس وزارة الاقتصاد الوطني اجتماعا خاصا يهدف إلى مناقشة الاوضاع المستقبلية للوزارة وسبل تطوير العمل بما يتناسب مع حجم المهام الملقاة عليها في مرحلة ما بعد المصالحة الوطنية .

وعبر وكيل الوزارة الدكتور أيمن عابد عن تفاؤله بمرحلة يعم فيها الخير على أبناء قطاع غزة مؤكداً أن وزارة الاقتصاد الوطني يقع عليها العبء الاكبر في تحسين وتوفير البيئة الاقتصادية والتي من شأنها أن تخفف من معاناة القطاع بعد سنوات من الحصار الخانق.

وأضاف عابد خلال الاجتماع أن وزارته أسست لعلاقة متينة مع مؤسسات القطاع الخاص ورسمت معالم الطريق لتلك العلاقة وأن التنسيق الدائم والمشترك مع القطاع الخاص ومؤسساته من غرف تجارية واتحادات صناعية والشركات المساهمة وعلى رأسها البنوك والمؤسسات المصرفية كان لها دور كبير بالمحافظة على الاقتصاد برغم الضغوط التي كان يمارسها الاحتلال طوال السنوات العشر الماضية .

وقال عابد خلال اللقاء أن وزارته جاهزة للانطلاق بقوة لترميم الاقتصاد الوطني وقد وضعت الخطط والدراسات لذلك وأن طواقمها جاهزة لأية ترتيبات من شأنها أن تنجح جهود المصالحة الوطنية وحكومة الوفاق الوطني.

وأوعز إلى أعضاء مجلس وزارته بعقد لقاءات عاجلة مع موظفي الادارات وزيارة مقرات وفروع الوزارة والمعابر والافادة بالمخرجات.

 

print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات