في اطار سعى الوزارة لتنظيم التجارة الخارجية وحماية المنتج المحلي وكيل وزارة الاقتصاد الوطني يلتقى مؤسسات القطاع الخاص لوضع التصورات النهائية
 
التقى وكيل وزارة الاقتصاد الوطني الدكتور ايمن عابد صباح اليوم في مكتبة كل من السيد وليد الحصري رئيس غرفة وتجارة غزة والسيد على الحايك رئيس الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية في غزة والسيد بهاء العامودي مسؤول العلاقات العامة في غرفة تجارة شمال غزة وعدداً من أعضاء غرفة غزة ومن الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية.
ويأتي اللقاء الذي شارك فيه من الوزارة كل من الوكيل المساعد عبد الفتاح الزريعي ومدير عام الصناعة عبد الناصر عواد ومدير عام التجارة والمعابر رامي ابو الريش وذلك لمتابعة تنظيم التجارة الخارجية بين قطاع غزة والعالم الخارجي والتي تأتى عبر معبرى رفح ومعبر كرم أبو سالم وكذلك متابعة قرار الوزارة بحماية المنتجات المحلية.
وقال الدكتور ايمن عابد وكيل الوزارة أن هذا اللقاء يعتبر على قدر عالى من الأهمية لانه يتابع قضايا اقتصادية قد تسهم في تحسين الوضع الاقتصادي والخروج من بعض الازمات الاقتصادية التي تؤثر على رجال الاعمال والتجار والصناع في القطاع.
وأكد عابد أن الوزارة تعمل بشكل مستمر  لترسيخ مفاهيم التعاون والشراكة مع مؤسسات القطاع وأن الأيام الأخيرة شهدت زيارات مكوكية للغرف التجارية من اجل وضع تصور واضح لتنظيم التجارة الخارجية وحماية المنتج المحلى .
من ناحيته عبر على الحايك عن تقديره للجهود الدائمة التي تقوم بها الوزارة من اجل القطاع الخاص واكد أن التوجه ان يتم اتخاذ القررات الاقتصادية بالتنسيق والتعاون مع مؤسسات القطاع الخاص وأضاف الحايك اننا طرحنا على وزارة الاقتصاد العمل من اجل التدرج في تطبيق القرارات المتعلقة بالاستيراد حتى يتمكن التجار الذين لهم بضائع محجوزة في الموانئ الإسرائيلية من إدخالها.
واكد الحايك ان مؤسسات القطاع الخاص جميعها مع حماية المنتج المحلى والوطنى من اجل ضمان إعادة تشغيل الكثير من المصانع التي توقفت عن العمل بسبب الحصار ومنافسة بضائع مستوردة لمنتجات هذه المصانع 
ومن ناحيته قال رئيس غرفة تجارة محافظة غزة السيد وليد الحصري ان التنسيق بين الوزارة والقطاع الخاص يضمن تنفيذ القرارات بشكل سلس وان النتيجة في المحصلة النهائية سيصب في مصلحة التاجر والصانع والمستهلك.
وأضاف الحصري ان قطاع غزة يعانى من ظروف اقتصادية خطيرة تتطلب وقفة حقيقية من جميع الجهات للخروج من الازمات المتلاحقة التي نمر بها .
وفي السياق قال بهاء العامودي مسؤول العلاقات العامة في غرفة تجارة محافظة شمال غزة أن الزيارات التي نفذتها الوزارة للغرف تحتاج الي ترجمة على ارض الواقع وان تنظيم التجارة الخارجية هو الخطوة الأولى التي  ستساهم في تحسين الوضع الاقتصادي في غزة 
وأضاف العماوي ان قرار منح اذن استيراد للبضائع المستوردة قرار مهم جدا على أن يبدأ تنفيذه تدريجيا على المنتجات التي لها بديل محلي لان هذا سيساعد في إعادة تشغيل المصانع المعطلة وتغيير الواقع الاقتصادي نحو الأفضل
وفي سياق اللقاء تم التوافق على أنواع السلع المراد حمايتها لدعم المنتج المحلي
print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات