وكيل وزارة الاقتصاد الوطني يستقبل وفداً من مؤسسة فاتن للإقراض والتنمية

استقبل وكيل وزارة الاقتصاد الوطني الدكتور رشدي وادي صباح اليوم في مكتبه وفداً من مؤسسة فاتن للإقراض والتنمية برئاسة مدير عام المؤسسة الأستاذ أنور الجيوسي وعضوية كلاً من الأستاذ محمد السقا والاستاذة تمارا لولو، وحضر اللقاء مدير عام الرقابة على الشركات الأستاذ يعقوب الغندور.

 وفي بداية اللقاء رحب وكيل الوزارة بالأستاذ أنو الجيوسي والوفد المرافق له، وعبر عن مدى سعادته واعتزازه وفخره بهذه المؤسسة العريقة التي تعمل دائما على خدمة الكل الفلسطيني.

من جهته أوضح الأستاذ محمد السقا ان مؤسسة فاتن تعمل في قطاع غزة من خلال 10 فروع موزعة في كافة المحافظات، يعمل بها 75 موظف في تقديم خدمة للمواطنين، واوضح ايضاً ان المؤسسة تقدم خدمات مجتمعية من خلال توفير الواح الطاقة الشمسية لبعض المستشفيات العاملة في قطاع غزة وتم تقديم خمسة أجهزة لمرضى غسيل الكلى مجهزة بكافة التجهيزات بمبلغ 100 ألف دولار موزعين على بعض المستشفيات في قطاع غزة.

كما أكد على أن مؤسسة فاتن كمؤسسة خدماتية غير ربحية تعمل على تخفيف بعض الازمات الذي يعانيه قطاع غزة، وأشار السقا الى أن مؤسسة فاتن تعمل في غزة بالرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها القطاع وأن هناك قراراً بالاستمرار في تقديم كافة الخدمات والمشاريع الاستثمارية والقروض لقطاع غزة.

ومن جانبه أكد أنور الجيوسي المدير العام لمؤسسة فاتن على ان المسؤولية الاجتماعية كبيرة جداً اتجاه قطاع غزة كما أن هناك أولوية دائمة في العمل بغزة وأن مؤسسة فاتن تعمل بمحفظة استثمارية قيمتها 43 مليون دولار في غزة على الرغم من الخطر الذي تعاني منه المؤسسة من عدم السداد بشكل كبير.

وأشار إلى أن إدارة فاتن تعمل بشكل مستمر للمحافظة على ديمومة ونجاح المؤسسة من خلال خطة تحفيزية للمقترضين على السداد، كما تطرق الجيوسي إلى بعض المشاكل التي تعانيها مؤسسة فاتن في ظل الظروف التي يمر بها الشعب الفلسطيني في المحافظات الجنوبية والشمالية.

وأوضح ان المؤسسة تقوم بإعفاء المقترضين الذين يتعرضون لحالة وفاة اعفاءً كاملاً ولا تقوم بمطالبة الكفلاء بسداد المبالغ على المقترض المتوفى، كما يتم ايضاً اعفاء المقترضين الذين يتعرضون لأمراض مزمنة تؤثر على دخل المقترض.

وطالب وكيل الوزارة الدكتور رشدي وادي إدارة المؤسسة للمزيد من الاستثمار في قطاع غزة من خلال تقديم الدعم للمواطنين والتجار وأصحاب الشركات التجارية، وايضاً المساهمة تقديم المساعدات المجتمعية للمستشفيات، واكد وادي على ان وزارة الاقتصاد الوطني معنية بنجاح هذه المؤسسة من أجل الاستمرار في التوسع بشكل أكبر في تقديم مشاريع انتاجية وتوفر مزيداً من فرص التشغيل وأن تكون رافعة وداعمه للتنمية وللاقتصاد وتحديداً لأصحاب الدخل المحدود من أبناء شعبنا الفلسطيني.

وفي نهاية الاجتماع شكر وكيل وزارة الاقتصاد الدكتور رشدي وادي الأستاذ أنور الجيوسي مدير عام مؤسسة فاتن للإقراض والتنمية والوفد المرافق له على هذه الزيارة وأكد على ضرورة تعزيز التعاون بين الوزارة والمؤسسة.

 

print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات