وزارة الاقتصاد: لجنة دعم المنتج الوطني المحلي تبدأ لقاءاتها لوضع خطط وسياسات تحمي المنتجات
*وزارة الاقتصاد: لجنة دعم المنتج الوطني المحلي تبدأ لقاءاتها لوضع خطط وسياسات تحمي المنتجات* غزة_ الدائرة الإعلامية عقدت لجنة دعم المنتج الوطني التي ترأسها وزارة الاقتصاد الوطني بالتعاون مع الاتحادات وبال تريد أول لقاء لها من أجل الاتفاق على خطط وسياسات تحمي المنتجات الوطنية. وضم اللقاء رئيس لجنة دعم المنتج الوطني ومدير عام الصناعة د. رائد الجزار ومدير عام التجارة أ. رامي أبوالريش ومدير عام التخطيط والسياسات د. أسامة نوفل ومدير اتحاد الصناعات الفلسطينية أ. خضر شنيورة ومدير بال تريد في غزة أ. محمد سكيك. وأكد مدير عام الصناعة ورئيس لجنة دعم المنتج الوطني د. رائد الجزار، أن هدف اللقاء هو التعاون المستمر مع الاتحادات والقطاع الخاص والإجماع على كل ما من شأنه دعم المنتجات الوطنية، معبرا عن فخر الوزارة بالصناعات الوطنية وما تحتويه من أيدي عاملة تساهم في التخفيف من أعداد البطالة، والجودة العالية التي تتمتع بها الصناعات. فيما أوضح مدير عام التخطيط والسياسة د. أسامة نوفل، أن الوزارة تسعى لوضع رؤية تشاركية مع الجميع بين القطاع الحكومي والخاص في سبيل دعم المنتج ووضع إطار عام يضمن الحماية للمنتجات. وأكد مدير عام التجارة أ.رامي أبو الريش، أن المعبر سيكون المراقب وصمام الأمان من محاولات إغراق السوق المحلي بالضائع، ومراقبة تفعيل نظام الكوتة للمنتجات التي سيتم حمايتها وتسهيل تصدير البضائع المنتجة في القطاع للخارج. من جهته أكد مدير اتحاد الصناعات الفلسطينية أ. خضر شنيورة، على ضرورة دعم الصناعات المحلية كافة لما لها من درو في تطوير القطاع الاقتصادي والنهوض به. وأشار مدير بال تريد محمد سكيك إلى ضرورة تحشيد كل الجهود في إطار دعم المنتج الوطني وجعله خيار المواطن الفلسطيني الذي يفتخر بمنتجه وتفعيل المنظومة الإعلامية لجعل حصة سوقية من المنتج الوطني في سلة المستهلك.
print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات